26294253451432196
اخبار
عــــاجل

5 عوامل تدفعكِ لشراء ملابس لستِ بحاجة لها

الخط
مهما كانت انشغالات المرأة، فهي حتماً تخصص وقت لنفسها لتذهب إلى السوق أو المول وتقوم بشراء الملابس، الاكسسوارات أو مستحضرات المكياج! تعود إلى المنزل فرحة، حاملةً الأكياس الممتلئة بالبضائع وتكتشف من بعدها أنها اشترت بعض القطع أو المستحضرات التي ليست بحاجة لها ولا تدري لماذا اختارتها!
هل سبق ووقعتِ في هذه المشكلة وتريدين تجنّبها؟ إقرئي أدناه في أي حالات يفضّل أن لا تتسوّقي!
  • وقت الحسومات
من فترة إلى أخرى تقوم المتاجر بحسومات عديدة على مدار السنة، فتتوافد النساء لشراء الثياب وغيرها. هذه خطوة جيّدة إذا كنتِ فعلاً بحاجة للقطعة التي تختاريها. لكن في الكثير من الأحيان، تذهب المرأة للتسوّق فقط بسبب الخصومات! تخفيض الأسعار يشكّل عامل نفسيّ، مما يدفع الأشخاص لشراء أشياء غير ضرورية، فكوني أكيدة من حاجاتكِ.
  • عند الشعور بالتوتر
كل النساء يعتقدن أن التسوّق يخفف من شعور الغضب والتوتر. في الواقع هذا أمر وهميّ فقط، لا صلة له بالحقيقة! عندما تشعرين بأي نوع من التوتر تكونين مشتّتة الأفكار، لذلك لا تفرغي القلق من خلال الشوبينغ، وإلاّ ستشترين أشياء لستِ بحاجة لها.
  • لخسارة الوزن في المستقبل
إذا كنتِ تعانين من الوزن الزائد وتريدين التخلّص من هذه المشكلة، فشراء ثياب صغيرة عليكِ لن يغيّر أي شيء في المستقبل. عليكِ أن تتمتعي بالإرادة واتباع نظام غذائي بدلاً من اختيار ملابس بقياس صغير! صحيح أن هذا الأمر قد يكون محفّز لكِ، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن خسارة الوزن لن تكون في ليلة وضحاها، بالتالي قد تصبح القطعة التي اخترتها قديمة وليست على الموضة.
  • مواكبة صيحات الموضة
مواكبة صيحات الموضة هو أمر ضروري، لكنها لن تناسب الجميع! لذلك لا تقومي بشراء أي قطعة فقط لأن تصميمها رائج والجميع يعتمدها، بل عليكِ التأكد أولاً من أنها تليق بجسمكِ وشخصيتكِ. انتشار صيحة معيّنة هو من أكثر العوامل التي تدفع النساء لشراء أشياء ليسن بحاجة لها، فتجنبي ذلك!
  • التباهي والتفاخر
شراء قطعة ثياب معيّنة باهظة الثمن بهدف التباهي بها، هو أمر يقودكِ إلى الندم حتماً، خاصةً إذا كانت أحوالكِ المادية متواضعة! هذا الشيء يحدث خاصةً بين الصديقات، زملاء العمل أو الأقارب، لذلك لا تقعي ضحيّة التفاخر وشراء بضائع لست بحاجة لها!
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة