26294253451432196
اخبار
عــــاجل

تسوية النزاع في الصحراء الغربية: حث ترامب على الضغط على المغرب

الخط



دعا ناخبون أمريكيون ومدافعون دوليون عن حقوق  الإنسان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الضغط على المغرب من أجل وضع حد  للاحتلال غير الشرعي للصحراء الغربية ومنه تنظيم استفتاء تقرير المصير قبل  نهاية السنة الجارية.    
وكتب الموقعون على رسالة بعثت بها المؤسسة الأمريكية من أجل الصحراء الغربية  إلى البيت الأبيض "ندعوكم للعمل من أجل اقامة الاستفتاء (الذي انتظره الشعب  الصحراوي مطولا) من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية، واذا ما فشل هذا  الأمر، تدعون المغرب إلى وضع حد لاحتلاله القمعي وغير القانوني للصحراء  الغربية (منذ 1975)".    
وذكرت الرسالة بالرابط الوثيق بين قضية الصحراء الغربية والمواضيع التي اعتمدها الرئيس ترامب في حملته الانتخابية عندما تحدث عن "رجال ونساء منسيين"  وكيف أن الفساد في خضم الحكومة من شأنه أن يؤدي إلى أشكال من الظلم، موضحة أن "الصحراويين هم أولئك الرجال والنساء المنسيين الذين يعانون من وعود جوفاء".  
وذكر أصحاب الرسالة بقولهم "ندعوكم إلى انهاء الاحتلال غير الشرعي للصحراء الغربية كآخر مستعمرة في إفريقيا. ورغم اختلاف مشاربنا وآرائنا السياسية،  فإننا نشعر بالإحباط من كون المغرب يحتل الصحراء الغربية لأزيد من 40 سنة في حين أن كل الإدارات الأمريكية السابقة ومنظمة الأمم المتحدة وغالبية الدول قد  اتفقوا أن شعب الصحراء الغربية يمارس حقه في تحديد مستقبل بلاده".  
وفي هذا الصدد، طالب الموقعون على اختلاف جنسياتهم (من أمريكية وأسترالية وجورجية وبريطانية...) "برفض تقديم كل مساعدة دولية من الولايات المتحدة  الأمريكية للمغرب حتى يتم تحرير كل السجناء السياسيين الصحراويين المعتقلين بطرق غير شرعية"، داعين، بذات المناسبة، إلى وضع حد للمحاولات المتكررة للمغرب  والرامية إلى استغلال الموارد الطبيعية التي تتوفر عليها الصحراء الغربية المحتلة.       
كما استطردوا بقولهم "إن وضعية الصحراء الغربية هي دليل واضح على المشاعر التي عبرتم عنها خلال حملتكم الرئاسية. فالمغرب قد نجح من خلال استغلاله  لثروات الصحراء الغربية ومواردها في عرقلة استفتاء تقرير المصير التي وعدت به الأمم المتحدة في 1991 الشعب الصحراوي".
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة